تفسير الاحلام للامام المقدسي الحنبلي

تفسير حللم رؤيا مسجداً تهدم محرابه أو منبره أو وقعت قبته في المنام

وأما من رأى مسجداً تهدم محرابه ، أو منبره ، أو وقعت قبته ؛ مات إمامه ، أو خطيبه ، أو كبير ذلك المكان. وكذلك إذا انهدمت مئذنته. وربما مات مؤذنه. وإن انكسرت قناديله ، أو تلفت حصره : ذهب علماء ذلك المكان والمتصدرون به لنفع الناس في ذلك المسجد ، أو مات غلمانه ، أو قومته ، أو بطلت أوقافه. وكذلك إذا انهدمت قواعده ، أو أعمدته. وإن كان المسجد الكبير الذي للصلاة ؛ ربما وقع في المسلمين نكد. وأما رؤي فيه من بناية ، أو سعة ، أو في بعضه ؛ عاد ذلك على من ذكرنا ، وربما قدمت على المسلمين بشارة.
قال المصنف : ما حدث في أماكن العبادة من خير ، أو شر رجع إلى من فيه ، وإلى من عمله ، وإلى جنس ذلك الدين ، كما ذكرنا. كما قال لي إنسان : رأيت مسجداً انهدم ، قلت : كنت تلازمه ، قال : نعم ، قلت : تركت الصلاة فارجع إليها. وقال آخر : رأيت محرابه انهدم ، قلت : كنت تتعلم القرآن العزيز ، قال : نعم ، قلت : قد تركت ذلك ، قال : صحيح. وقال لي إمام مسجد : رأيت قبة مسجدي وقد اختطفها غراب ، قلت له : تخطف طاقيتك ، أو عمامتك أسود ، فما مضى قليل إلا وجرى ذلك. ورأى إنسان أن القنديل الذي بالمحراب زال وجعل موضعه قنديل نحاس ما يصلح للوقيد ، قلت : يموت إمامه ، أو يعزل ، ويأخذ مكانه رجل أعمى لا ضوء بعينه ، فجرى ذلك. وقال آخر : رأيت أنني بعت بعض قومة جامع ، قلت : سرقت منه حصيرًا ، أو قنديلاً ، وبعت ذلك ، ضحك ، قال : صحيح. وقال آخر : رأيت أن مئذنة الجامع انهدمت وأنا أقول : بطل الأذان ؛ قال لي آخر : ما بطل ، قلت له : يقع بسمعك طرش فيمنعك سماع الأذان ، فجرى ذلك. وقال مؤذن : رأيت أنني بنيت مئذنة داخل مئذنة ، قلت له : حملت زوجتك ولداً ذكراً وهو يطلع مؤذناً مثلك ، فما مات حتى جاءه ولد وصار مؤذناً مكانه ، وقال آخر : رأيت أنني وقعت في داخل قنديل وأكلت فتيلته ، قلت له : نزلت إلى جامع وسرقت ثياب إمامه ، قال : نعم. ومثله قال آخر غير أنه شرب الزيت الذي فيه ، قلت له : سرقت مخزن زيت والساعة تموت بوجع الرأس ، فعن قليل أوجعه رأسه ، ومات وبه ذلك.

عن الكاتب

محمد عيد

مطور مواقع عربية، مدون، يوتيوبر، وعامل في حقل الانترنت منذ ما يزيد على العشر سنوات. خبرة تامة ببناء وتطوير وتحسين المواقع العربية.

أكتب تعليقك