تفسير الاحلام للامام المقدسي الحنبلي

تفسير حلم رؤيا أكل لحم الحيوان في المنام

من أكل لحم حيوان( ) يعتقد حله فمال حلال إن كان مطبوخاً ، أو مشوياً ، أو قديداً وأخضره نكد ، أو مال بشبهة.
قال المصنف : قد سبق الكلام على الحلو والحامض في فصله ، وانظر المأكول من الحيوان وغيره وأعط المرائي ما يليق به في وقته. كما قال لي إنسان : رأيت كأنني آكل أذن فرس ، وهي صفراء ، وكانت نية غير مطبوخة ، قلت : سرقت حلقة من أذن أنثى وتصرفت فيها ، قال : صحيح. وقال آخر : رأيت أنني آكل أذناب الخيل وهي طيبة في فمي ، قلت : تعمل المناخل ، قال : نعم ، قلت : تفيد من ذلك. ومثله رأى آخر ، قلت : أنت تعمل السعادي وتبيعها ، قال : صحيح. فافهم ذلك.
فصل : والمأكول على قسمين : فالحلو خير ورزق ، إلا المريض تضره
الحلاوة ، فإنه يدل على طول مرضه. القسم الثاني : الحامض ردي إلا لمريض تنفعه الحموضة ، فإنه جيد له ، وهي على قسمين : فمنها ما يؤكل بنار وبلا نار ، كاللبن والعسل والتمر والحصرم والتفاح وقصب السكر والمشمش وأكثر الحبوب فهذه وما أشبهها أرزاق وفوائد كيف ما أكلت.
القسم الثاني : لا يؤكل إلا بالنار ، كاللحوم والأخباز والأرز والسلق وما أشبه ذلك ، إذا أكل قبل استوائه دل على النكد والتعب ، ويدل على الديون ، وبيع المتاجر قبل وقتها والخسارات ، ونحو ذلك.
قال المصنف : اعتبر أصل المأكول وما يصير إليه ذلك. كما قال لي إنسان : رأيت أنني أتيت شجرة نخل فأكلت منها عسلاً بشهده ، قلت له : أخذت من امرأة ، أو من جليل القدر كوارة نحل ، قال : نعم. وقال آخر : رأيت أنني أشرب لبناً من كرمة وهو طيب ، قلت : أخذت من كريم بقرة ، أو شاة ، أو نحو ذلك ، قال : نعم ، قلت : تربح من ذلك. وقال آخر : رأيت أنني آخذ تمراً آكله يصير حصرماً وتفاحاً ، قلت : قايضت ببستان بستاناً آخر ، قال : نعم ، إيش يكون العاقبة ، قلت : إن كان البستان الذي لك في أرض فيها التمر كان الذي استبدلت به قليل الثبات والفائدة ، وإلا فلا بأس عليك.

عن الكاتب

محمد عيد

مطور مواقع عربية، مدون، يوتيوبر، وعامل في حقل الانترنت منذ ما يزيد على العشر سنوات. خبرة تامة ببناء وتطوير وتحسين المواقع العربية.

أكتب تعليقك