تفسير حلم رؤيا التصدق في المنام

وأما من تصدق ، أو أهدى ما لا نفع فيه كالجيف ، واللحوم المحرمة ، فإن كان متولياً كان ظالماً ، يحصل للناس منه أنكاد ، وعلى بدعة المهدي إليه : نكد من المهدي. وأما الوديعة : فهي سر المودع ، يطلع عليه المستودع.
قال المصنف : اعتبر ما أودع ، ولمن أودع. كما قال لي إنسان : رأيت أن إنساناً أودعني قضيباً وهو يغني ، قلت : أجَرَك صغيراً غير أنه يضرب بالعود ، قال : صحيح. وقال آخر : رأيت أن إنساناً أودع عندي شيئاً فيه جماعة من الحيوان وبني آدم ؛ وقال : هذا عملي ، قلت : اطلعت على أنه يصور ، قال : نعم. وقال آخر : أودع عندي إنسان أقفاصاً فيها طيور ذوات صوت ، قلت : اطلعت على أن عنده أرباب طرب وغناء ، قال : نعم. ومثله قال آخر ، قلت : اطلعت على أنه يحكم على سجون ومعتقلين ، قال : صحيح. فافهمه.

نُشر بواسطة محمد عيد

مطور مواقع عربية، مدون، يوتيوبر، وعامل في حقل الانترنت منذ ما يزيد على العشر سنوات. خبرة تامة ببناء وتطوير وتحسين المواقع العربية.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *