تفسير حلم رؤيا الجهاد للكفار في المنام

وأما الجهاد للكفار ، أو لعدو ظاهره ردي : فدليل على تعب ، ونكد ، من ذوي البدع. لكن العاقبة سليمة ، لمن كان له الغلب.
قال المصنف : اعتبر المجاهد ولمن يجاهد. كمن قال : رأيت أنني أجاهد مسلمين وأعتقد أنهم قد صاروا مجوساً ، قلت : يحصل لك خصام مع أقوام يعتقدون حل نكاح المحارم ؛ كالأم والأخت ونحو ذلك ، قال : جرى ذلك. ومثله قال آخر ، قلت له : يقع لك نكد مع منجمين وممن يتعانى الشمس والنار ، قال : صحيح. وقال آخر : رأيت أنني أقاتل الملائكة ، قلت له : أنت تتعانى صيد الطيور ، قال : صحيح. ومثله رأى آخر جليل القدر ، قلت له : يقع لك خصام مع حاشية الملك ، قال : صحيح. وقال آخر : رأيت أنني أجاهد الحواريين ، قلت له : تخاصم أقواماً قصارين ، فكان كذلك. وقال لي نصراني : رأيت أنني أقاتل النصارى وكأنني مسلم ، قلت له : أنت تتعانى العلوم ، قال نعم ، قلت له : تخاصم أرباب دينك على التوحيد ، قال : صحيح.

نُشر بواسطة محمد عيد

مطور مواقع عربية، مدون، يوتيوبر، وعامل في حقل الانترنت منذ ما يزيد على العشر سنوات. خبرة تامة ببناء وتطوير وتحسين المواقع العربية.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *