تفسير الاحلام للامام المقدسي الحنبلي

تفسير حلم رؤيا الحدادين والمسامريين في المنام

كل من يتعانى عمل الحديد ، كالحدادين ، والمسامريين فهم أصحاب أمر ، ونهي ، وقوة ، وبأس. النحاس صاحب أخبار. والنجار رجل يقمع المنافقين. والشواء ، والقلاء ، والرواس ، والطباخ ، وبائع الخبز ؛ أصحاب ولايات على الأرزاق ، ولهم ذكر دون. والصائغ رجل يعاشر الأكابر ، ويتصرف فيهم. وربما كان كذاباً كالدهان والمزوق.
قال المصنف : اعتبر أصحاب الصنائع وغلمانهم. كما قال لي إنسان : رأيت أنني صرت حداداً ، قلت : الساعة تصير في باب جليل القدر وتكون تضرب الناس ، لأن نزول المطارق على الحديدة الممسوكة بالكلبتين يشبه الممسوك والناس يضروبونه. وقال آخر : رأيت أنني أنفخ في كير حداد بلا نار ، قلت له : لك زوجتان ، أو سريتان ، فإن كنت عملت حديداً ، أو عمل على نفخك رزقت منهن الأولاد وإلا فلا ، لأن الكير فيه أبنوبان عابران في بيت النار كالذكر في فرج المرأة واستواء الحديد كاستواء الولد.
وانظر ما يعمل وتكلم عليه فالذي يعمل السكك للزرع يخدم من دلت الأراضي عليه وسكك الخيل للأجناد ، والذي يعمل ذلك لأجل القباقيب يخدم من يلبس أولئك ، والذي يعملهم لأجل المراكب فلذوي الأمانة والحفظ ، ونحو ذلك. وشبه الخشب بالمنافق لكونه يسوس ويقع على غفلة فيحسبه الإنسان ثابتاً ولا ثبات له ، وكذلك أيضاً تهرى أطرافه في البنيان فيقع على غفلة ، وأيضاً يبصر ظاهر الخشبة مليحاً فيكشفها النجار فما يجدها تنفع. وقال إنسان : رأيت أنني صرت
قلاء ، قلت : تحت يدك ولاية ترمي الناس في عذاب ويكثرون صراخهم. وقال آخر : رأيت أنني صرت شَوَّى ، قلت : أنت سجان وتدخل بعضهم الجب وتنزع
قماشهم ، فارجع عن ذلك ، فتركه. وقال آخر : رأيت أنني صرت رواساً ، قلت : أنت تصطاد من المياه وتتعيش ، قال : صدقت. ومثله قال آخر ، قلت : تصير قيماً في حمام تحلق رؤوس الناس ، فصار كذلك.
لما أن كان باطن ما يعمله الدهان والمزوق والصائغ خلاف ظاهره أشبه الكذب.

عن الكاتب

محمد عيد

مطور مواقع عربية، مدون، يوتيوبر، وعامل في حقل الانترنت منذ ما يزيد على العشر سنوات. خبرة تامة ببناء وتطوير وتحسين المواقع العربية.

أكتب تعليقك