التصنيفات
تفسير الاحلام للامام المقدسي الحنبلي

تفسير حلم رؤيا الحمامات رائحتهم كريهة في المنام

وأما إن كانت رائحتهم ردية ، أو نارهم مؤذية ، أو دخانهم مضراً ، أو فيهم الجيف ، أو الحيوانات المؤذية كالعقارب والحيات والسباع وأمثالهم ؛ دل على أماكن الظلمة وأرباب الفساد ومواضع علماء البدعة ، وعلى المتاجر بالأموال الردية ، والمعايش الدنية ، أو يبني مكان بدعة كالكنائس والسجون والحانات ونحوهم.
قال المصنف : دلت على أماكن الظلمة لأن الغالب أنها بضمان ، وهو خلاف الشرائع في أكثر ما يتعانى فيها ، ولكون الأوصاف المذكورة فيها مؤذية بغير حق. ودلت على أرباب الفساد لكونهم يتلقون الأجسام ، وعلى علماء البدعة من الذين بواطنهم ردية ، وعلى المتاجر والمعايش الردية لأن ذلك إذا بيع كان أكثره حراماً والنفوس تنفر منه ، ودلوا على أماكن البدع ونحوها لأن هذه الأوصاف المذكورة في المواضع المشار إليها مبتدعة ، خلاف العادة. كما قال لي إنسان : رأيت أن سَبُعًا جرحني في حمام ، قلت له : أين جرحك ، قال : في رأسي ، قلت له سرح إنسان رأسك بمشط حاد الأسنان فأسال دمك ، قال : صحيح ، لأن أسنان السبع تشبه أسنان المشط. وقال آخر : رأيت أنني في فرن فدخل في رجلي عود في رأسه نار فأحرقها ، قلت له : لسعتك حية في رجلك ، قال نعم. وقال آخر : رأيت أن حية لدغتني في فرن ، قلت له : تحترق بعود فيه نار فجرى ذلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.