تفسير الاحلام للامام المقدسي الحنبلي

تفسير حلم رؤيا الحمامات رائحتهم كريهة في المنام

وأما إن كانت رائحتهم ردية ، أو نارهم مؤذية ، أو دخانهم مضراً ، أو فيهم الجيف ، أو الحيوانات المؤذية كالعقارب والحيات والسباع وأمثالهم ؛ دل على أماكن الظلمة وأرباب الفساد ومواضع علماء البدعة ، وعلى المتاجر بالأموال الردية ، والمعايش الدنية ، أو يبني مكان بدعة كالكنائس والسجون والحانات ونحوهم.
قال المصنف : دلت على أماكن الظلمة لأن الغالب أنها بضمان ، وهو خلاف الشرائع في أكثر ما يتعانى فيها ، ولكون الأوصاف المذكورة فيها مؤذية بغير حق. ودلت على أرباب الفساد لكونهم يتلقون الأجسام ، وعلى علماء البدعة من الذين بواطنهم ردية ، وعلى المتاجر والمعايش الردية لأن ذلك إذا بيع كان أكثره حراماً والنفوس تنفر منه ، ودلوا على أماكن البدع ونحوها لأن هذه الأوصاف المذكورة في المواضع المشار إليها مبتدعة ، خلاف العادة. كما قال لي إنسان : رأيت أن سَبُعًا جرحني في حمام ، قلت له : أين جرحك ، قال : في رأسي ، قلت له سرح إنسان رأسك بمشط حاد الأسنان فأسال دمك ، قال : صحيح ، لأن أسنان السبع تشبه أسنان المشط. وقال آخر : رأيت أنني في فرن فدخل في رجلي عود في رأسه نار فأحرقها ، قلت له : لسعتك حية في رجلك ، قال نعم. وقال آخر : رأيت أن حية لدغتني في فرن ، قلت له : تحترق بعود فيه نار فجرى ذلك.

عن الكاتب

محمد عيد

مطور مواقع عربية، مدون، يوتيوبر، وعامل في حقل الانترنت منذ ما يزيد على العشر سنوات. خبرة تامة ببناء وتطوير وتحسين المواقع العربية.

أكتب تعليقك