تفسير حلم رؤيا العلماء والفقراء وأرباب الدين في المنام

من رأى من الشباب من يصلح له الشيب – كالعلماء والفقراء وأرباب الدين – أن لحيته قد شابت : حصل له خير وجاه ورفعة ، لأن الخليل عليه السلام لما رأى ابتداء الشيب في لحيته قال : يارب ما هذا ؟ فأوحى الله إليه أن أشقك وقاراً يا إبراهيم ، فقال : اللهم إن كان هذا وقاري فزدني وقاراً ، فأصبحت لحيته بيضاء كالقطنة.
وأما من لا يؤثر الشيب – كالجند والنساء وأمثالهم – فذلك له هموم ونكد ، وتبطيل معايش ، وخصام بين الزوجين ، لكراهية النساء في الشيب.
قال المصنف : اعتبر من شاب في المنام على ذكرنا. وكمن رأى أنه شاب – وكان ممن يليق به ذلك – قلت : يحصل لك ثوب أبيض ، فكان كذلك. ومثله قال آخر ، قلت : يحصل لك من جليل القدر ملبوس. ومثله قال آخر – وكان لا يؤثر ذلك – قلت : يحصل لك ثوب أبيض ، فكان كذلك. ومثله قال آخر ، قلت : يحصل لك من جليل القدر ملبوس. ومثله قال آخر – وكان لا يؤثر ذلك – قلت : يموت من تلبس عليه أبيض للحداد. ومثله قال آخر ، قلت : يشتغل لك مكان بالنيران. ومثله قال صبي ، قلت : يتلف لكم زرع. وقال آخر : رأيت أنني آكل شيبتي ، قلت : تبيع شجرك وقت نواره ؛ أو زرعك قبل استوائه ، وتأكل ثمنه ، فكان كذلك.

نُشر بواسطة محمد عيد

مطور مواقع عربية، مدون، يوتيوبر، وعامل في حقل الانترنت منذ ما يزيد على العشر سنوات. خبرة تامة ببناء وتطوير وتحسين المواقع العربية.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *