تفسير الاحلام للامام المقدسي الحنبلي

تفسير حلم رؤيا القيء في المنام

القيء : يدل على عافية المريض الذي ينفعه ذلك. فإن لم ينفعه طال مرضه ، أو مات. ويدل على رد المظالم ، والودائع ، وإظهار ما في القلب ، وعلى فطر الصائم ، وعلى إظهار شيء من المال. فإن كان القيء باختياره : كان ذلك بأمره. وإن تقيأ في مكان لا يليق به – مثل بين الناس ، أو على الثياب ، أو
البسط – : حصل له نكد من غرامة مال ، أو إظهار سر ، أو لأجل كلام يتكلم به.
قال المصنف : واعتبر القيء ، وما تقايأه. كما قال لي إنسان : رأيت أنني تقايأت جميع ما في فؤادي من الأمعاء ، قلت : تذهب جميع حوائجك من بيتك. ومثله قال لي بعض الملوك ، قلت : تخرج جماعة من السجون. وقال آخر : رأيت أنني أتيت إلى فم إنسان مجهول فتقيأ عليّ ولوثني ، قلت : تنفتح عليك قناة وسخ فتلوثك. وقال آخر : رأيت أنني تقايأت بغير اختياري ، قلت : بين الناس ، قال : نعم ، قلت : يظهر عنك سر ردي. ورأى جليل القدر كأنه يقيء الناس ، قلت : تتحايل على إخراج المخبأ والمدفون.

عن الكاتب

محمد عيد

مطور مواقع عربية، مدون، يوتيوبر، وعامل في حقل الانترنت منذ ما يزيد على العشر سنوات. خبرة تامة ببناء وتطوير وتحسين المواقع العربية.

تعليق 1

أكتب تعليقك