تفسير الاحلام للامام المقدسي الحنبلي

تفسير حلم رؤيا المشي في السفينة على البر في المنام

فإن مشت به في البر ولم تنكسر دَل على تمشية أموره من حيث لا يحتسب لكونها سلمت في موضع يعطب مثلها فيه ، ومسيرها في الهواء دليل السفر. وأما إذا كانت واقفة لم تمش به فدليل على توقف معايشه ، أو على مرض ، أو سجن ، وإن كان مريضاً دل على طول مرضه وربما مات خصوصاً إن انكسرت به ، أو انكبت على وجهها. وأما المرسى فهو رجل صاحب أخبار والله أعلم.
قال المصنف : انظر بماذا مشت فإن مشت بالريح أعطى ما ذكرنا ، وإن مشت بالحبال ، أو بالحيوان تجرها ونحو ذلك أعطى ما ذكرنا ، لكن فيه تعب وغرامة بخلاف الريح. ورأى إنسان كأن له مراكب عدة في البحر وكأنه أراد أن يُوسِقَهُنَّ متاعاً ويركب فيهن ركاباً فقيل : إن تفعل ذلك رفعت القلوع وأقلعن وسرن بغير أمره ، قلت له : عندك جماعة من الطيور في مكان مسجونات والساعة يطير الجميع بغير اختيارك ، فما مضى قليل إلا وفتح القفص وطار الجميع كما ذكرنا ، فافهم ذلك.
وإذا كان المَرْسَى في مركب لا عادة له بمثله كَمَرْسَى الكبار في المراكب الصغار أعطى النكد لثقله وقلة نفعه ، وإن كان صغيراً في مركب كبير فكذلك. وكذلك إذا كان المرسى مما لانفع فيه مثل أن يكون زجاجاً ، أو طيناً ، أو فخاراً ونحو ذلك وإن كان من خشب كان من دل المرسى كثير الخلاف ؛ لأن القصد منه نزوله في الماء ليصل إلى القرار ليقف المركب والذي هو من خشب كلما غرقه لا يغرق في الماء فافهم ذلك.

عن الكاتب

محمد عيد

مطور مواقع عربية، مدون، يوتيوبر، وعامل في حقل الانترنت منذ ما يزيد على العشر سنوات. خبرة تامة ببناء وتطوير وتحسين المواقع العربية.

أكتب تعليقك