تفسير الاحلام للامام المقدسي الحنبلي

تفسير حلم رؤيا كل ملبوس يحتاج الى ازرار في المنام

فصل : وكل ملبوس يحتاج إلى أزرار ، فرؤيته بلا أزرار تدل على النقص فيه ، وكل ملبوس لبس في غير موضعه ، كالعمامة في الرجل ، أو التعمم بالسراويل ، ونحوه ؛ ربما دل ذلك على الفقر ، أو وضع الشيء في غير موضعه. وكل من لبس من القماش ، الضيق ، ما لا عادة له به فهو نكد ، أو حبس ، أو مرض ، أو
ضيقة ، ونحو ذلك. كما أن من لبس من الواسع ما لا يليق به دل على النكد ، والحِيَرة ، والتبدد.
قال المصنف : اعتبر النقص والوضع في غير محله وتكلم عليه. كما قال لي إنسان : رأيت عليّ قباء بلا أزرار ، قلت له : عندك امرأة عقيم لا أولاد لها ، قال : نعم ، قلت : وهي أيضاً بلا أسنان ، ضحك وقال : صدقت ، وقد حنثت فيها بالطلاق ، وقد انحل نكاحك ، قال : نعم ، قلت له : وأنت أصابع يديك ، أو رجليك قد ذهب بعضها ، فأراني ذلك. ومثله رأى آخر ، قلت : عندك شجرة مثمرة والساعة يتلف ثمرها ، فجرى ذلك. ومثله قال لي صاحب حَلب ، قلت له : عسكرك مقابل عسكر مصر ، وهذا وقت صنف ، ما الحاجة داعية إلى أن تزور ، الساعة يقع الصلح ، وينصرف العساكر من طلب الواحد الآخر ، ويروح هذا
الزر ، فجرى ذلك. ورأى آخر أنه تعمم في رجليه بعمامته ولوثها ، قلت له : أنت وطئت أمك ، فقال : كنت سكران ، قلت : لا ترجع تعود. ومثله قال آخر ،
قلت : يقطع رأسك في قتال ويصير تحت الرجلين. وقال آخر : رأيت أنني لبست مداسي فوق رأسي ، قلت له : أبصرك أحد ، قال : نعم ، قلت : يقع لك ألم برأسك ، وربما يكون ضرباً بالمداس ، فجرى ذلك. وقال آخر : رأيت أنني تعممت بسروالي فوق رأسي ، قلت له : لك ابن وبنت ، قال : نعم ، قلت : الساعة تزوجهما وتسكنهما فوق رأسك ، قال : هذا عزمي. وقال آخر : رأيت أن الملك سير إلى سروالي ، قلت له : تتولى وتصير والياً ، فجرى ذلك. وقال آخر : رأيت أن عليّ جوخة ضيقةً كثيراً ، قلت : كان في الصيف ، قال : نعم ، قلت : يخشى عليك سجن عند إفرنج ، أو على يد إفرنجي ، فحبسه الإفرنج. فافهم ذلك أن شاء الله تعالى.

عن الكاتب

محمد عيد

مطور مواقع عربية، مدون، يوتيوبر، وعامل في حقل الانترنت منذ ما يزيد على العشر سنوات. خبرة تامة ببناء وتطوير وتحسين المواقع العربية.

أكتب تعليقك